• الأمن الفكري أضاف تحديث منذ 6 years

    إن قيادتنا ومجتمعنا – طبقاً لما توجبه عقيدتنا – يريدون مربياً مبتسماً لا مقطباً، معلماً مبشراً، لا منفراً، أستاذاً ميسراً لا معسراً، يدعو للناس بدلاً من ان يدعو عليهم، مهتدياً بالموقف النبوي الحكيم «اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون» تريد مربياً واقعياً واعياً، حكيماً عارفاً بمستجدات الحياة وأحكام دينه في الوقت ذاته.