• الأمن الفكري أضاف تحديث منذ 5 years، 12 months

    أن العلاج الفكري الوقائي الذي يتعين أن تقوم به مؤسسات المجتمع المختلفة ما زال متعثراً, إذ لا يكفي فقط التجريم والإدانة, فهي حق القضاء، وإنما من الواجب كشف العوار، وشبهات الفئة الضالة الإرهابية المحاربة، وبيان مخالفتها للدين من سفك للدماء واستحلال الأموال، وبيان ما يترتب على التفسيق والتبديع والتكفير والتفجير من عقوبة في الدنيا والآخرة بلغة صريحة وواضحة في ظل سياسة الشفافية والمصارحة، وإحساس المواطن السعودي بأن الإرهاب موجه بالدرجة الأولى إلى أمنه ومصالحه الوطنية،وموارده
    ومكتسباته, كل هذا يتطلب إيجاد إستراتيجية للشراكة بين مؤسسات المجتمع، والأجهزة الأمنية يكون من شأنه تعزيز التعاون وتقوية الأساليب الوقائية من الجريمة بين الطرفين ومن ثمَّ تعزيز الأمن الفكري .