ذاكرة الجسد – أحلام مستغانمي

حصلت رواية ذاكرة الجسد على جائزة “نجيب محفوظ” للرواية سنة 1997. وهي جائزة تمنحها الجامعة الأميركية بالقاهرة لأهم عمل روائي بالّلغة العربية. نالت أيضاً جائزة “نور” عن مؤسسة نور للإبداع النسائي القاهرة 1996، وجائزة “جورج طربيه للثقافة والابداع” سنة 1999 لأهم إنتاج إبداعي (بيروت). ترجمت إلى عدّة لغات عالمية منها: – الإنجليزية (صدرت الطبعة الثانية سنة 2003)، الفرنسية (سنة 2003 عن دار Albin Michel تصدر الطبعة الثانية هذا العام في سلسلة كتاب الجيب)، الإيطالية، الصينية، الكردية.

ذاكرة الجسد، رواية من تأليف الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1997. صدرت سنة 1993 في بيروت. بلغت طبعاتها حتى فبراير 2004 19 طبعة. بيع منها حتى الآن أكثر من 3000000 نسخة (عدا النسخ المقرصنة).

من أعمال الكاتبة رواية ذاكرة الجسد وفوضى الحواس وعابر سرير وكتابها المثير للجدل الذي صدر عام 2010 نسيان دوت كوم وهي بصدد استكمال روايتها الجديدة الأسود يليق بك. وتستقر أحلام مستغانمي الآن في بيروت.

اعتبرها النقّاد أهم عمل روائي صدر في العالم العربي خلال العشر سنوات الأخيرة، وبسبب نجاحاتها أثيرت حولها الزوابع مما جعلها الرواية الأشهر والأكثر إثارة للجدل. ظلّت لعدة سنوات الرواية الأكثر مبيعاً حسب إحصائيات معارض الكتاب العربية (معرض بيروت – عمّان- سوريا- تونس- الشارقة). صدرت عن الرواية ما لا يحصى من الدراسات والأطروحات الجامعيّة عبر العالم العربي في جامعات الأردن، سوريا، الجزائر، تونس، المغرب، مرسيليا، والبحرين.

اعتمدت للتدريس في عدة جامعات في العالم العربي وأوروبا منها: جامعة السوربون، جامعة ليون، و(إيكس ان بروفنس) و(مون بوليه)، الجامعة الأمريكية في بيروت، الجامعة اليسوعية، كلّيّة الترجمة، والجامعة العربية بيروت. كما اعتمدت في البرنامج الدراسي لعدة ثانويات ومعاهد لبنانية. كانت نصوصها ضمن مواد إمتحانات الباكالوريا في لبنان لسنة ‏2003‏‏.

يراها النقاد رواية رائعة ثائرة متجددة في صورها الشاعرية وتاريخيتها السردية وزخم أحداثها المتواصل، ويعتبرها من أفضل روايات القرن بفضل لغتها الشاعرية وسردها الحكائي البصري وصورها المتجددة. وقد أبدعت في الكتابة التي تجمع بين الواقع والخيال الأدبي.

شارك بتعليقك